Wednesday, March 06, 2013

تاريخ لقاء حميم



مددّت يدي
إلى جسدي
إلى عنقي حتى صدري
تلامست يداي بكل مابي
تلامست يدي بجزئي الخفي
دفء لفّ بي
جاء الليل حتى بانت رغبتي
مددّت ذراعي لهفةً بك لرغبتي
قُبلة عِشق أشعلتني
لا ماء يُطفي اشتعالي
علّ جسدك يرويني
يروي عطش سنيني
قطعة جنتي البِكر
لآلهة العِشق
مُتصلّبةٌ أنا
امسكني بيّدك
علّ شفاء التصلّب فيهما
ذُقْ شيء مني
تارةً بلسانك تارةً بيدك
وبأشياء اُخر
اجعلني ارتعش
أرتعش لأضمك أكثر
وارفعني إليك
ارفع جزئي المشتعل
كُلي مشتعل
ارفعني لك وارحني
تنفس لأسمعك
اشربني
اشرب
اضع يدي لنفسي ....
ابعدها وامسكها لي
اغرق بي
في داخلي
حرّكني وهُزّني
دعنا نُزلزل الأرض
دعني أتنهّد
عِشقاً
عطشاً
حُباً لك وللمزيد منك
دعني أثور عليّك ومنّك
وأضمك لنهديّ دهراً
أُقبلُّك قُبل صائمة
شراهتي بك لا تنتهي
أتنهّد بخجل باسمك
طلباً أن أتذّوقك
تضمني من جديد
تنام نوم ثائر عليّ
جسدنا يلتصق كجسد منفرد
آهٍ على تلك اللحظة
يداي على ظهرك
أضمك بقوة
أشتهيك
هيّت لك
هيّا أريدك بشدّة
لا تقم أرجوك
جسدي يحتاجك
جزئي مُشتعل بك
مُشتعل اشتعال حرب بي
أود أن أشربك
أداعبك كما أُداعب قطع السُكر بلساني
قطعة سُكر في جانبك السرّي
ألتهمها وألتهمك معها
يدي على جانبك السرّي
يدي الأخرى تمسكها
تمسكها بقوة كلّما اقتربنا من النشوى
وجهك وأنت منتشي آهٍ عليه
عيناك وهي تراني
أُعذّبك قليلاً بيدي ولساني وشفتيّ
أتريد المزيد؟
تنهدّك زاد بنا حاجتنا
شهي أنت،شهي
شرابك شهي حد الثمالة
أوّد أن أسّكرّ؟ هل لي؟
قُبلاتي لك حد السماء
حد شهوتك بي
حد عطشي لك
ألصقني بك
ضمني لصدرك للأبدية
أُحبك بعدد عناقي لك وحاجتي لك
وبعدد ما أشتهيك اليوم.

شهوة بنت الراغب
Post a Comment