Tuesday, April 03, 2012

أنا أرفض أن أعيش بالنار!




ألا يا حزني الكافر
ألا يا حزني المجنون
ألا يا حزني الفاجر
ألا يا حزني المفتون
كفاك مجون
كفاية ظنون
كفاية
القلوب ماتت و الأصحاب صاروا أغراب
تبي تحلم؟ تبي نبقى احباب
تبي تسمع كلام الحب و الهوى غلاب؟
أنا آسف
لا أبد مو محتار
أنا آسف
أنا أرفض أن أكون شَرار النار
او قطفة زقارة جمرها أنوار
أو نهرٍ وسط أبحار
يهيجني و يحركني التيار
أو وردة وسط ازهار
جميلة و لكن محبوسة بالاسوار
اذا الحب الي جمعنا ما يكون اقرار
ان في الحب نكون احرار
أنا آسف.. أنا أرفض أن أعيش بالنار

Post a Comment