Friday, December 08, 2006

Jawdat Jweihan, may you rest in peace my brother....



to lose a friend is hard, to lose him in front of you is devastating.....

he was one of the guys that you'd notice in any group, funny, outgoing, hyperactive and honest....

my dear Jawdat,

I couldn't say it when you were with us so do pardon me even if it was late,

شكرا لأنك انسيتني غربتي
شكرا لأنك كنت معطاء حتى في موتك
شكرا لأنك جمعتنا في موتك فزاد اخواني و اخواتي
بقلم معتز:

كأن الليل لم يهدأ بعد، كأن صيحاتنا لم تهدأ بعد، كأن صيحات الأطفال الصغار
وبكائهم لم يهدأ بعد ..
صيحات تخرج من ذلك الممرالمضاء بالملائكة..
لا زال صوت الريح يعصف في تلك الليلة ، ويأخذ معه ما تبقى من غبار ذلك المساء،
وبقايا الزجاج المتكسر على الأرض..
كيف يمكن للدموع أن تهدأ اذا توقف القدر اليوم عند مفترق طريق ليس له نهاية ، عند مفترق طريقلا أحد يعرف سببه أو يجد جوابا له..
كيف يمكن للدمعة في العين أن تسأل سؤالا وتتوه بين الأجوبة العديدة..
كيف يمكن للقلب الذي كان ينبض بالحياة أن يرحل..
هنا، توقفت كل الساعات ، ولم يجب عن أي سؤال, فكل الأسئلة ليس لها جواب..
وكل الدموع ليس لها من باب.. كيف بثانية يودعنا كل الأحباب؟ ويرمي بنا القدر بعيدا عن
منزلنا ، بعيدا عن شارعنا، بعيدا عن أحبائنا الذين كانوا نبضا في القلب..
والذين كانوا الدم الذي يسري في العروق..
اليوم،نمتحن ويمتحن الانسان فينا بقوته… وصموده..
بضعفه وخوفه، ببكاءه وصمته..
فهل ستبكي يا قلب؟ لا ، لا تبكي ..
فان الذي رحل سيحزن اذا رأى دمعتك.. سيحزن اذا سمع صوت بكاءك..
انه سيعود ، سيعود ليمسح لك تلك الدمعة عن خدودك.. ويستبدل الألم فرحة وسعادة..
لا تبكي يا قلب، لا تدمعي يا عين..
وان عجزت الكلمات عن التكلم وقول الحقيقة..
لا تبكي وان عجزنا عن مواجهة الحقيقة، لا تبكي..
فالذين رحلوا ، لم يرحلوا…
ان لهم أجنحة يطيرون بها حولنا، ان لهم صدى في كل مكان،
صدى ضحكاتهم لا زال يملأ المكان .. الا تسمعون صدى الضحكات؟
انهم لم يرحلوا، فصداهم موجود في كل مكان..
انه يعيش فينا.. ذكرياتهم في كل مكان..اثار أقدامهم..
فلماذا يا قلب تبكي؟ وهم لا زالوا بيننا، يسمعون تحاورنا،
ويشربون من فنجان القهوة الذي تركوه..
لا يا قلب.. لا تبكي..
فان بكيت ، فانك ستؤلم ببكائك من رحل..
تلك كان قصة طير ، حلق بأجنحته بيننا، تلك كانت قصة ملاك ، غاب ولم يغيب..
سافر ولم يسافر..رحل … ولكنه لا يزال حيا فينا....

May you rest in peace my brother, and may heaven be our gathering place in the after life, your brother Abdualziz....

Post a Comment