Sunday, September 05, 2010

البوح




البوح      هذا البوح لك
انت الذى ملك المحب وماملك
وأدرت قافله الهوى فنجوت
أثريت البكور
وما البكور سوى إحتدام الشوق والوله المغامر
وإرتحال الشوق نحوك          ياملك
أوتسأل الأصداف والفيروز … أنت … وكل مافى البحر لك
لم تكتشف بعد الكنوز
ولم أطف بك فى دمى
أتحب ؟
تلك   حدائقى      أنا استحى ان اسألك
عد بى ... إلى
إنى سلكت إليك دربا قد يضل بمن سلك

ياكل كلى فى هواى تعبت
كن لى مرفأ إن العواصف أدمنت غرقى
وحيتان الهوى طحنت هواى
فلملم الأمل المكابر
بعض بعضى  يشرئب
يدور فى هذا الفلك

ماضر لو أضرمت نارك فى شتاء الملتقى
ومزجت  دفاك فى الهوى المقرور فى رئتى
لينهض... من هلك



هيأت بين القلب والكبد المقرح منزلك

وأبحت لك مالا ييباح وبحت لك
والبوح   نوح
ما ألم بى الحلك
هذى سبيلى
لست أول من سلك
فادخل دمى ….إنى دخلتك هائما
لم انتظر حتى تهيء مدخلك
إدخل فإنك لن ترى    إلاك
أحدق بى وبالحدق إشتبك

الأمر  لك
وإذا سألت عن الهوى      أنا أستحى ان اسألك

يس الفيل
Post a Comment