Wednesday, October 03, 2012

أنا هنا لأبكي دموعك


صورة الصديق لافي الشمري

رمانتي
اني وهبتك عيني و دمعي
و اهديتك روحي و جسدي
سأظل هكذا في حبك
عاشقا مجنونا
متفانيا
حانيا
متفهما
انا هنا لأبكي دموعك
رمانتي
انا هنا
لك
بانتظارك
ممسوس بملكة الحب
اناجي خيالك العذب
و احلم بالرمان
و ثغر الرمان
و بعد.. انتزع خافقي و اعود لواقعي
وحيدا في الليل
ساهرا..
لا تحكمين
فلن تعدلين
دعيني اعيش دقائقي الخمس في جنتك
دعيني حالما في دنياك
صديقا يحضن أساك
و يحمل آلامك
و مصب غضبك
و يبكي دموعك
اني ارتضيت مصيري
فاقبليه
لا تقبليه
اني شهيد حبك
لا ترفضيني.. قربانا لمحرابك
لا تخشي حبي
او تعذيبي بجنونك
او مجونك
او شجونك
انا هنا لأبكي دموعك
حاوريني
كاشفيني
اصدقيني
شاركيني الفرح و الالم
و الحزن و الندم
و الجرح و الكلام
فبدونك لا انام
لا احلم
لا هيام
انا غاوي تعب
و لو كنتي نارا
و انا الحطب
سأُلقي نفسي هانئا فرحا
في قلبك وسط اللهب
رمانتي
يا جنون
انهكتني افكاري و ذكرى الثغر و العيون
تقتلني الشجون
هجاني السهر من وحدتي.. رمانتي
و انا في حضرتك
اسرق البسمة
و اطعنها في وجهي حتى لا تحزنين
امسد قلبي ليحضنك
و اهدهد حزنك
استنسخه.. حتى لا تبكين
ستنسين
طبعا ستحزنين
و لكن قطعا ستستمرين
و انا بكل طوع و سعادة سأبكي دموعك
و احبس حشرجات بوح لقلبك
و اتنهد
كلماتي تصارعني
و ما اتمتم به نحوك يتبدد
أغدا.. تكون نهاية قصتي؟
و ارجو
من قلبي الصادق
كل إله او جامد
ان يكون الغد
نهاية قصتك الحزينة
و بداية صفحة جديدة
و سعيدة
و انا..
لا يهم ما يخبيء لي الزمن
ما دمت كيانا في قصتك
اني ابتغي سعادتك
انتي التي.. إلي
اهديت كل الحب و الاحزان
يا رمان



رسالة خاصة:
لا تزال الثلجة في يدي
و نار شوقي في شفتي
Post a Comment