Saturday, August 09, 2008

فتنة الاكزومبي الوهابي







ركوبا مع موجة الفتنة

و نزولا منها

ترددت كثيرا في كيفية طرح الموضوع لا لشيء و لكن كنت اشوف شلون تصير حسبتها معاي، اقدر اكتب و امسخر لي فلان و علنتان و اشرشحه بالبلوغ، و اقدر اخليه مسخرة حق الباجين، بس بالنهاية هو لن يسمع و لن يستوعب حاله حال الي قفلوا مخوخهم على هالمواضيع

لكن في نفس الوقت لو بحاول اناقشه بعقل و موضوعية و منطق، فلن يجدي الامر لأنه لو كان راح يتعاطف مع الموضوع جان تعاطف من اول ما يسمع كلمة كويتي

هل سيخدم هذا موضوع حسين الفضالة، و لا ماله شغل، الموضوعين يجمعهم شي مشترك و هو ايران، و لكن لكل منهما اتجاهه الخاص فيه، يعني لا تربطون شرعية و واجب المطالبة بمواطن كويتي في نقد شخصيات كويتية يسوءكم تعرضها للنقد

فمن جهة نجد بان من رفع راية الدفاع عن ايران هم محسوبين علينا كويتيين و باسم الموضوعية و العدالة و الحقيقة يبررون لايران حق خطف مواطن كويتي من داخل مياهنا الاقليمية و حطوا تحتها الف خط، هؤلاء الكويتيين، ادعوا بانهم نجادة و سنة و من اهل حسين و مسافرين مع اهله و ماكلين معاهم، و رغم كل ذلك لم تجد غضاضة و لا مانع انه تلمزه و تنقز انه رايح منطقة تهريب مخدرات فهي خبيرة ماشاء الله، و لا مانع بان تلمزه بانه يمكن يكون جاسوس، او شوفوا شنو مهبب و شنو مصيبته

يعني اذا كان هذا كلامج عن واحد من اهلج كما تدعين يا شهد فانتي لا تلامين اذا ما تعرفين الحشيمة، و لا تلومين احد ان لم يحترمج، فانت طفلة حتى لو تعدى عمرج السبعين، مرضى النقص اول ما يحسون انه في احد راح يهاجمهم في شخوصهم، بيدون في تعداد مزايا و بطولات و انجازات اهلهم و ليس انجازاته او بطولاته، ما حبيت اكمل لأنه اهلج مالهم ذنب انهم يكونوا عرضة للنقد بسبب سذاجتج


حسين الفضالة كويتي، ثلاث كلمات المفروض تكون كفاية يا حمودي راعي السيكل ان تدفعك للتعاطف و العمل لفك اسره، و ما يحتاج انزل لك كتاب و اسوي افلام، و اعتكف و اصير خوش واحد علشان يمكن تتكرم انت بجلالة قدرك و من معك علشان تتعاطفون و توقفون مع الكويتي، انا سرسي و رايح فيها، و لا اؤمن بالمذاهب لا سنية كانت او شيعية و اكره ما عندي المتدينين و المفتين، شنو علاقة مواضيعي الي اطرحها اليوم و لا باجر، بقضية انسانية تتعلق بخطف مواطن كويتي من قبل جهات اجنبية، و ليش مطلوب اشحن تعاطف علشان الناس توقف مع حسين الفضالة، المفروض هالشي يصير من غير تفلسف

احنا تحلطمنا على الكل من اكبر راس لين انفسنا، و لمنا الجميع على اهمالهم لقضية حسين، و طالبنا الكل بالتحرك، و صار لنا شهر نتحرك بالموضوع، تييني الحين و اليوم تبي تعلمني شلون و عن شنو نتكلم، انا عايش الدور و مصدق نفسي المتحدث الرسمي للبلوغات الكويتية، و الطائفي و العنصري و المو وطني، و المو وتني، و كلب الامريكان، و نطفة الاستعمار البريطاني، و الخنازير، و الخونة، و الشوكة بخاصرة العرب و المسلمين، و و و و و و و و ، اللستة الي عندي تطول، فلا انت و غيرك اول و لا اخر من اكرمونا بالقابهم، و لن تكونوا الاخيرين، لما انتقدنا و هاجمنا ايران لخطفها كويتي، نطوا لنا كويتيين و دافعوا باستبسال عن حق ايران في ما فعلت و صرنا عنصريين، و لما انتقدنا نحن تصريحات المهري و القلاف التي تهيننا صرنا هم طائفيين، ليش ما تكونون واضحين و لا تستهبلون معانا و لو مرة، قولوا ما نقبل احد يتكلم عن ايران او الشيعة و خلاص، ليش اللف و الدوران، احنا نتكلم عن ايران و ليس عن الشيعة، و قاعدين نتكلم عن المهري و القلاف، و ليس عن الشيعة، و اخر مرة بحثت في الامر، لم تكن ايران او حتى المهري و القلاف من رموز الشيعة ان صحت هذه التسمية الدخيلة.......!!!؟

وزير الخارجية انتقدناه كثيرا، فهو كان في ايران و تناقضت تصريحاته مع تصريحات السفير بخصوص الفضالة، و ذلك يعني قصورا منه استحق به النقد

صرحت دول الخليج و طالبوا بالحل السلمي، و فتح الباب الدبلوماسي و نبذ الحل العسكري بخصوص مفاعل بو شهر الي احنا اقرب دولة له، و ما ييب خاطر العمام الايرانيين، و يصرحون بانهم سيغلقون المضيق، من غير اي احترام لدول الخليج التي لا تزال واقفة مع ايران و ضد اي تصعيد عسكري، فهل تفهم ما معنى اغلاق المضيق، معناه ان الزيادات التي كنتو تعافرون علشانها بتبلونها و تشربون مايتها لأنه ما راح تلقون غير النفط و البنزين، و ماكو مصدر دخل للدولة، و يصير فيه شفط للاستثمارات و الودائق و الصناديق السيادية و استنفاد ما تبقى من ثروة مالية، يعني يقطعون رزقك و رزق باجي دول الخليج، و الاضرار بالعالم، فشنو تتوقع الواحد يقول، هل اقول لهم مشكورين و علي راسي، لأنكم اكبر منا و احنا دولة صغيرة، و لا اقول مثل ما قال الوزير و اتمنى منكم جميعا قراءة ما قاله كله قبل لا يتفلسف احد فيكم

بعد ذلك يقوم النائب الحمقي بمهمة الرد المبارك على تصريحات وزير الخارجية، و للي يعرف يقرأ و تابع تصريحات محمد الصباح و يقرأ تصريحات السيد سيجد بان الاخ داش لفة غلط، و ماله علاقة بما قاله الوزير بس يدافع عن ايران و يبين انه قوة ملاحظته عالية و انه اكتشف صغر حجم الكويت، و لو انه بين ان ذاكرته ضعيفة، فنحن صغر مساحة بلدنا لم تقيد طموحنا او انجازاتنا او ريادتنا، السيد ما عجبه ان الشيخ محمد دافع عن حق ايران، و انتقاده الدبلوماسي للتصريحات الايرانية و التهديدات رغم واقعية النقد فنحن ندفع ثمن التصريح بزيادة في التأمين تاتي على حسابي و حسابكم، لكن ذلك يهون و حلالهم علشان خاطر السيد، الحين كلام الوزير يهدم جسور و علاقات دول، ما ادري اذا اهو شايفنا ندردع المهياوة سك بس كلامه ماصخ و باتع و ما يطوفن عالجبد

هو من حقه ينتقد مثل ما من حقنا ايضا انتقاده او قول رأينا تجاهه، فهو بالنهاية رجل سياسة، معرض للنقد حاله حال من سبقوه و من سيأتون من بعده

و هل هنالك شروط لا نعرفها في حال نقدنا لسياسي و نائب في مجلس الامة؟

المهري طالب من دون وجه حق ان يتم اسقاط الديون الكويتية على العراق و تحجج بالسعوديين و الاماراتيين في نادي باريس، مع انه دورت عدل بالتاريخ، و وجدت باننا لسنا اعضاء بالنادي حتى يفرض علينا هالشي، و السعودية و الامارات لم يحتلا من قبل العراق، فكيف نرقع الموضوع، و للعلم ضمن تصريحات محمد الصباح رد كافي و وافي على المهري

شنو بقى بعد..... اي احمدي نجاد و ايران، هذول لهم موضوع بعدين لما يرجع لنا الفضالة سالم و معافى

و نتمنى من الجميع ان لا يدعوا الاعذار الواهية عن تقف بينه و بين نصرة اخيه الكويتي، حسين الفضالة صار له اكثر من شهر محد يدري عنه، و مو معقولة انه بالاضافة لاهمال الحكومة و المجلس ان نضيف اهمال البلوغات الكويتية لمثل هالمعاناة الانسانية، و يا ريت لو تخففون شوي من التخلف الطائفي الديني، اتوقع عيب على الطرفين يمارسون نفس التخلف و المداحر من 1400 سنة

ارفقت بنهاية الموضوع نص المناشدة المزمع توزيعها و نشرها لارسالها للساسة و المسئولين، الي عنده اي ملاحظات اتمنى انه يشاركنا فيها باسرع وقت علشان نعدل عليها

بسم الله الرحمن الرحيم

وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانا

ً صدق الله العظيم

معالي السيد / المحترم

نحيكم بتحية الإسلام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته معالي السيد / المحترم

نستذكر معا قول سبحانه و تعالى في كتابه الكريم من خلال الآية الكريمة التي شددت على الألفة بين القلوب و الإخوة و نحن أخوانكم من الشعب الكويتي نرفع لكم هذا الخطاب كمناشدة شعبية من خلال موقعكم الرسمي في جمهورية إيران الإسلامية الجارة لمساعدتنا في البحث المكثف و الإفراج عن ابننا المواطن / حسين الفضالة المفقود منذ تاريخ 7/7/2008

هذا و قد أصررنا أن تكون مناشدتنا لكم شعبية تخلو من القنوات الرسمية و البرتوكولات الدولية بهذا الشأن لأننا ننشد فيكم الروح الأخوية و الإنسانية و الإسلامية الصادقة التي تربطنا كشعوب ما بين بعضها بشكل صادق و عفوي و صريح يخلو من التصاريح الرسمية و الدبلوماسية المبنية على أمور عده .

معالي السيد / المحترم

أبننا و أخونا و جارنا و زميلنا المفقود / حسين الفضالة طال غيابه حيث فقد في المنطقة المجاورة للحدود الإيرانية ( اسم المنطقة ) بتاريخ 7/7/2008 و في حوالي الساعة ( ) ومنذ ذلك الوقت لا توجد أخبار تصلنا عنه و قد قامت القنوات الرسمية من بلادنا و بلادكم بالمخاطبة و المراسلات بهذا الشأن

إلا أن الأمر طال علينا و على المفقود و كما تعلمون واقع هذا الغياب و مرارته على الأسرة و أفرادها و على مجتمعه الأمر الذي لا نتمناه لأي إنسان أو أي أسرة أن تعايشه ، نناشد سيادتكم بتدخلكم الإنساني الصادق لتعجيل نهاية هذه المحنة و نحن على ثقة مقدما بأنكم لن تتوانون ببذل جهودكم و مساعيكم لإنهاء هذه المأساة الإنسانية و التي إن حلت سيكون لها واقع كبير و فضل ملموس من الناحية الشعبية و زيادة الترابط الأخوي.

نهاية هذه المناشدة نتمنى من الله العلي الكريم أن نرى ردكم الكريم ملموساً و مبشراً لأهالي المفقود و الشعب بعودته

تفضلوا بقبول فائق الاحترام و التقديرو السلام عليكم و رحمة الله و بركات

هالمرسل:

دولة الكويت

-------------------

تم ترجمة المناشدة الى اللغة الانجليزية مع بعض التعديلات البسيطة على النص، و عدم نشر ساعة الاختفاء لعدم معرفتنا بها و لأنها تعتبر نسبية

-------------------

In the name of God, most gracious, most merciful


003.103 And hold fast, all together, by the rope which Allah (stretches out for you), and be not divided among yourselves; and remember with gratitude Allah's favour on you; for ye were enemies and He joined your hearts in love, so that by His Grace, ye became brethren; and ye were on the brink of the pit of Fire, and He saved you from it. Thus doth Allah make His Signs clear to you:That ye may be guided.


Al-Qur'an, 003.103 (Aal-E-Imran [The Family of Imran])

your Excellency Mr./ .....


we greet you with the salute of Islam
Peace be upon you, and God's mercy and blessings
your Excellency, we recall God's saying in his holy book through the previous verse that stressed on unity and brethren, and we are your brethren from the people of Kuwait, presenting you with this public appeal through your official site in the Islamic Republic of Iran, to help us extensively search and free Kuwaiti citizen Husain Al-Fudhalah who has been lost since 7-7-2008.
we seek that what joins us as humans and as Muslims and as brothers would reach out and aid in to end the suffering inflected on Husain, his family and the people of Kuwait.

your Excellency,
since his disappearance in 7-7-2008 near Southern Aryags (marine oil rigs), and all contacts has been lost, we don't have news of any sort regarding him, even though the official channels between both nations have enquired about the missing person, keeping in mind the reality of the situation and it's toll on his family and those close by, which we wish it to no one.
we plead your Excellency that you humanly interfere to hasten his suffering, and we all have faith that you would spare no effort in doing so, which would greatly effect us greatly and on the relation of both brothering nations.
we pray to God that we see your generous reply bearing the long awaited news to his family and the people of Kuwait.

please accept our sincere and utmost respect and gratetude.
peace and God's mercy and blessings be upon you.

sender:

State of Kuwait

===================

روابط المواقع

http://blogsbyiranians.com/

http://ar.globalvoicesonline.org/

http://www.president.ir/ar

http://www.majlis.ir

http://www.irib.ir/Arabic/

http://www.mfa.gov.ir/cms/cms/Tehran/ar/index.html

Post a Comment