Monday, August 18, 2008

المدونات شيعية و لا سنية

طالعتنا بالامس مقالة الاستاذ عبداللطيف الدعيج و من قبله الجريدة بمقالة ايمان البداح و التي يسطران فيها البطولات الشيعية... اعتقد باني وصلت لي مرحلة مليت فيها من الكلام عن سنة و شيعة، و لا اود حتى مخاطبة الكتاب لأنه في النهاية المقالات التي سطروها كفيلة بالرد عليهم
مليت من السخافة المتكررة التي ترمى علي كلما كتبت رأيي عن موضوع و اي موضوع.. صار لنا من ايام التأبين و للآن و كل موضوع نناقشه لازم يطلع فيه واحد و يخليها دفاع و نصرة لمذهبه او لأي سبب كان، و للأسف على كل موضوع يطرح يزعل و يتعنفق علينا زميل بلوغري
قثيتونا
كل مرة لازم اعيد نفس الكلام، انا لا مذهبي، و لا اعترف بالطرفين، يعني ما ترتاحون الا لما اقول ملحد يمكن تنشال هالتهايم.......!!!؟
ترى انتو الي تحدونا نصير ملحدين
بعدين للعلم، اذا في ناس نقدر ننسب لها الفضل في انتشار المدونات و دخول الكويتيين فيها، فهم ماد ام و زيدون و نباق و لا اظن بان للمذهب او الاصل افضلية في ذلك، صحيح ان الغالبية التي دخلت عالم المدونات دخلت عن طريق مجموعة ماد ام البريدية، و هذا يعني ان الغالبية ذوو توجه ليبرالي، لكن كل من كان موجود على الساحة في 2004 يعلم بان العموم لم يضع المذهب او الطائفة او اي من سخافات الجميع كمحرك لما كنا نكتب......!!!؟
هل خلصت المواضيع علشان نتكلم عن سنة و شيعة، هل خلصت الردود و الحجج علشان نقول طائفي.....؟!؟
انسوا سخافات 1400 سنة من التخلف و التزوير التاريخي، كبروا عليها، محد صح و محد غلط، فاتمنى من اليوم و رايح انه محد اييب لي سخافته الطائفية في بلوغي لأني ما راح اتردد في استخدام ما اراه مناسبا للرد على هذا التخلف
تحياتي للعقلاء و اخص بالذكر كل من ذكرهم الاستاذ عبداللطيف الدعيج في مقالته حتى رشيد الخطار نفسه
Post a Comment