Wednesday, November 07, 2012

الورقة البيضاء



ثلاث  سنوات و أكثر تفصلنا ما بين الآن و 2009 حيث طالبنا و اقرينا بأننا سنلجأ لخيار الورقة البيضاء!
و رغم اختلاف الظروف و المواقف.. الا انني اجد نفسي في نفس المكان و بنفس الهدف: الاحتجاج!


لأنها تعبير و احتجاج راقي و متحضر، توصل به رأيك الى الحكومة و السلطة و وسائل الاعلام من دون الاخلال او الامتناع عن حقك في التصويت و المشاركة في الممارسة الديموقراطية!
لن ادخل في ذكر الاسباب التي اوصلتنا هنا او موقفي منها فمطقوق يغطيها بكل اقتدار و رأيي واضح و موجود في تويتر!

انا هنا لكي اعرض لكم خيارا بديلا لا يعرف بوجوده الكثيرون، خيار يختلف عن ما يريده القائمون على اللجنة الشعبية لمقاطعةالانتخابات.. هذا الخيار هو القاء ورقة الاقتراع بيضاء في الصندوق دون ان تختار احدا من المرشحين و هو بديل عن مقاطعة الانتخابات و التنازل عن حقوقنا الدستورية الديموقراطية في التصويت!

لتعبر عن رفضك لما يحدث عليك بان تكون واضحا و مسموعا.. عليك ان تكون موجودا!
و لتكون واضحا و لاحتجاجك وجودا عليك ان تكون معروفا و رقما ظاهرا في النتائج الرسمية في الانتخابات، و هو غير متاح عندما تقاطع الانتخابات، لأنك ستكون مع الغير مهتمين بالعملية الانتخابية و اللا مبالين.. في حين بالورقة البيضاء لن يكون باستطاعة الحكومة ان تهمش او تلغي وجودك و سيكون احتجاجك موجودا في النتائج الرسمية! و ستكون هذه النتيجة مادة دسمة لوسائل الاعلام لتسليط الضوء عليها و الالتفات لها و هو ما ننشده بدلا من الانزواء في العتمة و يهمل الاحتجاج بمقاطعة الانتخابات!
مثال على ذلك عرض نتائج انتخابات محافظة لندن و المجلس سنة 2008 و عدد الاوراق البيضاء رسميا لأول مرة في الاعلان الرسمي.

و اعود لأكرر بان طالما هدفنا هو اعلان احتجاجنا على ما يحدث في العملية الانتخابية و لعدم اقتناعنا بالمرشحين فان الورقة البيضاء هي الخيار الامثل لأنها ستبين حجم و عدد المستائين لما يحدث من تشويه للعملية الانتخابية و للسياسة الكويتية بشكل عام و ستكون مطالبة ايجابية للاصلاح!
فلا سبب يدعوك لكي تكون صامتا و صوت بالبيضاء حتى يحتسب اعتراضك و احتجاجك في النتائج الرسمية، اسمع السلطة و وسائل الاعلام صوتك بالبيضاء!

من ابداعات بومريوم

الامتناع عن التصويت غير مؤثر كوسيلة احتجاجية و سيحال الى نسبة اللامبالين و العزوف من الغير مهتمين بالتصويت بعكس التصويت بالورقة البيضاء.

للتنويه: كتابة العبارات الاحتجاجية على الورقة سيؤدي الى الغائها و اعتبارها ورقة ملغية و ليست بيضاء.. لذلك ان قررت ان تشارك و تحتج بالورقة البيضاء فان عليك ان تترك ورقة الاقتراع كما هي.

  خلصت كلامي
Post a Comment