Tuesday, November 04, 2008

متى تبون الديرة اتسنع......؟

اقرأ الصحف، و اتابع اراء الناس و اصاب بخيبة امل، اذ يبدو باننا نحتاج لهبوط و فساد اكبرة و سوء اوضاع اشد حتى يخترق جلدنا السميك الذي اضحى مقاوما للاحساس بهذا البلد
فكما ارى فانهيار البورصة و انهيار اتحاد الكرة منذ ما يربو للسنتين، و السقوط الحر للتعليم و الصحة، و اختفاء الكهرباء و الماء و الاختراقات الامنية و الاجتماعية و تحطيم الارقام القياسية في الفساد في جميع مؤسسات و خدمات الدولة و المجتمع
كل عنصر لوحده يكفي و يزيد لاسقاط رئيس الوزراء و ليس فقط استجوابه، و لكن على ما يبدو فالشعب ما عنده مشكلة و الوضع سمن على عسل لما نربط الاستجواب في هذه المحاور او الاسباب
يا سادة و سيدات الكويت مو لعبة نقطها بايد اي واحد، نريد الافضل للكويت و عندما يقصر او يهمل من هو في منصب رئيس الوزراء، فعيب علينا ان نصبر اكثر من ذلك، ناصر المحمد صار له سنتين لم نشاهد فيه ما يستحق ان يسجل كتقدم او انجاز في عهده
خايفين من شنو، الوضع لن يكون اسوء من ما نعيشه الان
اعتقد الكل كان عنده هالتساؤلات الي حب يوجهها لناصر المحمد، هالسيارات حق شنو......؟!؟
البخور و الساعات و اللابتوبات حق منو و شنو......؟!؟
الـ300 مليون دينار وين راحت.....؟!؟
موضوع التجنيس لأشخاص عليهم شبهة و متعاونين بالجيش الشعبي العراقي، ازمة التأبين و اسقاط التهم، و غيرها الكثير، وزير ما يقدر يدافع عن وزراءه لا تظنون انه قادر على مجابهة الاستجواب
الا يحق لنا ان نسأل عن طريق المليفي رئيس الوزراء عن هذه الشبهات و القصور في ادائه؟
هل تتوقعونه راح يرد علي ان سألته هالسؤال
اتمنى تحسون على دمكم
نحتاج لشخص يعرف يدير بلد، و ان كانت الاسرة الحاكمة ما عندها غير ناصر المحمد عيل فتحوا المجال من خارج الاسرة حتى يعدل امور البلد
مصلحة البلد تحتم علينا محاسبة اكبر راس فيها علشان يرتدع صغار المفسدين و من استسهل ادارة البلد و اعتقد بانها مجرد شاليه، و ليس تركه و اعطاءه الفرص تلو الاخرى لأنهم مستحين يقولون انه ناصر المحمد الصباح مو قد ادارة البلد
نقطة اخيرة، بريطانيا و امريكا يطالبان دول الخليج بضخ المزيد من البلايين في بواليع ازمتهم الاقتصادية، و لكن حينما تحاول دبي ان تشتري بضعة موانيء الامريكان يقولون لا مو هني تقطون فلوسكم، نبيكم تقطونها بالبالوعة على طول من غير ما تحتاجون انكم تستفيدون......!!!؟
عالم اقرع و احنا المهابيل فيه
Post a Comment